رقم المشاركة : [ 16  ]
قديم 03-15-2012, 05:23 PM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي
جمانة بنت أبي طالب هي جمانة بنت ابي طالب بنعبد المطلب بن هاشم بن عبد المناف بن قصي بن كلاب بنت عمر رسول الله . أمها فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب، وأشقائها طالب وعقيل وجعفر وعلي، وهي شقيقة أم هانئ بنت أبي طالب تزوجها ابن عمها أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب، فولدت له جعفر بن أبي سفيان. أسلمت قبل فتح خيبر عام 7ه، لأنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) أعطاها في خيبر ثلاثين وسقاً، ولم يكن ليعطيها إلاّ وهي مسلمة، كما أنّها هاجرت من مكّة المكرّمة إلى المدينة المنوّرة تُوفّيت(رضي الله عنها) في حياة النبي(صلى الله عليه وآله) بالمدينة المنوّرة، ودُفنت فيها.


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 



  رقم المشاركة : [ 17  ]
قديم 03-15-2012, 11:33 PM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي
جميلة بنت ثابت بن أبي الأقلح الأنصارية كان اسمها عاصية فسماها رسول الله جميلة , زوجها ثاني الخلفاء الراشدينعمر ابن الخطاب، تزوجها في السنة السابعة من الهجرة ولدت له ولدا واحدا في عهد رسول الله هو عاصم بن عمر بن الخطاب جد عمر بن عبد العزيز لامه، ثم طلقها عمر.

تزوجت رضي الله عنها بعد عمر زيد بن حارثة فولد له عبد الرحمن بن زيد فهو أخو عاصم بن عمر , اخوها عاصم بن ثابت الشهيد الذي حمته الدبر من المشركين، قيل طلقها عمر بعد مولد ابنه عاصم.


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 



  رقم المشاركة : [ 18  ]
قديم 03-16-2012, 05:54 PM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي
حليمة السعدية هي حليمة بنت أبي ذؤيب عبد الله بن الحارث بن شجنة بن جابر بن رزام بن ناصرة بن فصية بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان مـن قـبـيـلة بني سعد، من أمهات النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الرضاع. كانت زوجة الحارث بن عبد العزى بن رفاعة بن ملان بن ناصرة بن فصية بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن. من بادية الحديبية.



أبناءها
  • عبد الله بن الحارث
  • أنيسة بنت الحارث
  • حذافة بنت الحارث وهيالشيماء، غلب ذلك على اسمها فلا تعرف في قومها إلا به.

روى زيد بن اسلم عن عطاء بن يسار قال جاءت حليمة بنت عبد الله ام النبي صلى الله عليه وسلم من الرضاعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر فقام اليها وبسط رداءه فجلست عليه روت عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنها عبد الله بن جعفر كانت المرضعات تأتين إلى مكة من البادية لإرضاع الأطفال ويفضلن من يكون أبوه حيًا لبره إلا أن محمداً صلى الله عليه وسلم كان يتيما، مات أبوه عبد الله فتسلمته حليمة من أمه آمنة بنت وهب ونشأ في بادية بني سعد في الحديبية وأطرافها؛ ثم فيالمدينة وعادت به إلى أمه.

وماتت آمنة وعمره ست سنين صلى الله عليه وسلم فكفله جده عبد المطلب وقدمت حليمة على مكة بعد أن تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم بخديجة بنت خويلد وشكت إليه الجرب، فكلم خديجة بشأنها فأعطتها أربعين شاة. وقدمت مع زوجها بعد النبوة فأسلما. وجاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم يومبحنين وهو على الجعرانة، فقام إليها وبسط لها رداءه فجلست عليه. ولها رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنها عبد الله بن جعفر

توفيت بعد العام الثامن من الهجرة رضعتْ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأتمتْ رضاعه حتى الفصال، وقد عرف النبي صلى الله عليه وسلم لها ذلك الجميل؛ فعَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقْسِمُ لَحْمًا بِالْجِعْرَانَةِ فَجَاءَتْهُ امْرَأَةٌ بَدْوِيَّةٌ فَبَسَطَ لَهَا رِدَاءَهُ ، فَقُلْتُ : مَنْ هَذِهِ ؟ قَالُوا : هَذِهِ أُمُّهُ الَّتِي كَانَتْ تُرْضِعُهُ. مسند البزار (2781) وفيه جهالة. إنها السيدة حليمة بنت أبى ذؤيب عبد الله السعدية مرضعة النبي صلى الله عليه وسلم . وَعَنْ حَلِيمَةَ بِنْتِ الْحَارِثِ ، أُمِّ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - السَّعْدِيَّةِ الَّتِي أَرْضَعَتْهُ قَالَتْ : خَرَجْتُ فِي نِسْوَةٍ مِنْ بَنِي سَعْدِ بْنِ بَكْرٍ نَلْتَمِسُ الرُّضَعَاءَ بِمَكَّةَ ، عَلَى أَتَانٍ لِي قَمْرَاءَ قَدْ أَذْمَتْ فَزَاحَمْتُ بِالرَّكْبِ . قَالَتْ : وَخَرَجْنَا فِي سَنَةٍ شَهْبَاءَ لَمْ تُبْقِ لَنَا شَيْئًا ، وَمَعِي زَوْجِي الْحَارِثُ بْنُ عَبْدِ الْعُزَّى . قَالَتْ : وَمَعَنَا شَارِفٌ لَنَا ، وَاللَّهِ إِنْ تَبِضَّ عَلَيْنَا بِقَطْرَةٍ مِنْ لَبَنٍ ، وَمَعِي صَبِيٌّ لِي إِنْ نَنَامُ لَيْلَتَنَا مَعَ بُكَائِهِ ، مَا فِي ثَدْيِي مَا يُعْتِبُهُ ، وَمَا فِي شَارِفِنَا مِنْ لَبَنٍ نَغْذُوهُ إِلَّا أَنَّا نَرْجُو . فَلَمَّا قَدِمْنَا مَكَّةَ لَمْ يَبْقَ مِنَّا امْرَأَةٌ إِلَّا عُرِضَ عَلَيْهَا رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَتَأْبَاهُ ، وَإِنَّمَا كُنَّا نَرْجُو كَرَامَةَ رَضَاعِهِ مِنْ وَالِدِ الْمَوْلُودِ ، وَكَانَ يَتِيمًا ، فَكُنَّا نَقُولُ : مَا عَسَى أَنْ تَصْنَعَ أُمُّهُ ؟ حَتَّى لَمْ يَبْقَ مِنْ صَوَاحِبِي امْرَأَةٌ إِلَّا أَخَذَتْ صَبِيًّا ، غَيْرِي ، وَكَرِهْتُ أَنْ أَرْجِعَ وَلَمْ آخُذْ شَيْئًا وَقَدْ أَخَذَ صَوَاحِبِي ، فَقُلْتُ لِزَوْجِي : وَاللَّهِ لَأَرْجِعَنَّ إِلَى ذَلِكَ فَلْآخُذَنَّهُ . قَالَتْ : فَأَتَيْتُهُ فَأَخَذْتُهُ فَرَجَعْتُهُ إِلَى رَحْلِي ، فَقَالَ زَوْجِي : قَدْ أَخْذَتِيهِ ؟ فَقُلْتُ : نَعَمْ وَاللَّهِ ، ذَاكَ أَنِّي لَمْ أَجِدْ غَيْرَهُ . فَقَالَ : قَدْ أَصَبْتِ ، فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ فِيهِ خَيْرًا . فَقَالَتْ : وَاللَّهِ مَا هُوَ إِلَّا أَنْ جَعَلْتُهُ فِي حِجْرِي قَالَتْ : فَأَقْبَلَ عَلَيْهِ ثَدْيِي بِمَا شَاءَ مِنَ اللَّبَنِ ، قَالَتْ :فَشَرِبَ حَتَّى رُوِيَ وَشَرِبَ أَخُوهُ - تَعْنِي ابْنَهَا - حَتَّى رُوِيَ ، وَقَامَ زَوْجِي إِلَى شَارِفِنَا مِنَ اللَّيْلِ ، فَإِذَا هِيَ حَافِلٌ فَحَلَبَتْ لَنَا مَا سَنَّنَنَا ، فَشَرِبَ حَتَّى رُوِيَ ، قَالَتْ : وَشَرِبْتُ حَتَّى رُوِيتُ ، فَبِتْنَا لَيْلَتَنَا تِلْكَ بِخَيْرٍ ، شِبَاعًا رِوَاءً ، وَقَدْ نَامَ صَبْيَانِنَا ، قَالَتْ : يَقُولُ أَبُوهُ - يَعْنِي زَوْجَهَا - : وَاللَّهِ يَا حَلِيمَةُ مَا أَرَاكِ إِلَّا أَصَبْتِ نَسَمَةً مُبَارَكَةً ، قَدْ نَامَ صَبِيُّنَا وَرُوِيَ . قَالَتْ : ثُمَّ خَرَجْنَا ، فَوَاللَّهِ لَخَرَجَتْ أَتَانِي أَمَامَ الرَّكْبِ قَدْ قَطَعَتْهُ حَتَّى مَا يَبْلُغُونَهَا ، حَتَّى أَنَّهُمْ لَيَقُولُونَ : وَيْحَكِ يَا بِنْتَ الْحَارِثِ ، كُفِّي عَلَيْنَا ، أَلَيْسَتْ هَذِهِ بِأَتَانِكِ الَّتِي خَرَجْتِ عَلَيْهَا ؟ فَأَقُولُ : بَلَى وَاللَّهِ وَهِيَ قُدَّامُنَا . حَتَّى قَدِمْنَا مَنَازِلَنَا مِنْ حَاضِرِ بَنِي سَعْدِ بْنِ بَكْرٍ ، فَقَدِمْنَا عَلَى أَجْدَبِ أَرْضِ اللَّهِ ، فَوَالَّذِي نَفْسُ حَلِيمَةَ بِيَدِهِ إِنْ كَانُوا لَيُسَرِّحُونِ أَغْنَامَهُمْ إِذَا أَصْبَحُوا ، وَيُسَرِّحُ رَاعِي غَنَمِي فَتَرُوحُ غَنَمِي بِطَانًا لَبَنًا حُفَّلًا ، وَتَرُوحُ أَغْنَامُهُمْ جِيَاعًا هَالِكَةً مَا بِهَا مِنْ لَبَنٍ . قَالَتْ : فَشَرِبْنَا مَا شِئْنَا مِنْ لَبَنٍ وَمَا فِي الْحَاضِرِ أَحَدٌ يَحْلِبُ قَطْرَةً وَلَا يَجِدُهَا ، فَيَقُولُونَ لِرُعَاتِهِمْ : وَيْلَكُمُ أَلَا تُسَرِّحُونَ حَيْثُ يُسَرِّحُ رَاعِي حَلِيمَةَ ؟ فَيُسَرِّحُونَ فِي الشِّعْبِ الَّذِي يُسَرِّحُ فِيهِ رَاعِينَا ، وَتَرُوحُ أَغْنَامُهُمْ جِيَاعًا مَا بِهَا مِنْ لَبَنٍ وَتَرُوحُ غَنَمِي حُفْلًا لَبَنًا . قَالَتْ : وَكَانَ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -يَشِبُّ فِي الْيَوْمِ شَبَابَ الصَّبِيِّ فِي شَهْرٍ ، وَيَشِبُّ فِي الشَّهْرِ شَبَابَ الصَّبِيِّ فِي سَنَةٍ ، فَبَلَغَ سِتًّا وَهُوَ غُلَامٌ جَفْرٌ . قَالَتْ : فَقَدِمْنَا عَلَى أُمَّهُ فَقُلْنَا لَهَا ، وَقَالَ لَهَا أَبُوهُ رُدُّوا عَلَيْنَا ابْنِي فَلْنَرْجِعْ بِهِ فَإِنَّا نَخْشَى عَلَيْهِ وَبَاءَ مَكَّةَ . قَالَتْ : وَنَحْنُ أَضَنُّ بِشَأْنِهِ لِمَا رَأَيْنَا مِنْ بَرَكَتِهِ قَالَتْ : فَلَمْ نَزَلْ بِهَا حَتَّى قَالَتْ : ارْجِعَا بِهِ . فَرَجَعْنَا بِهِ فَمَكَثَ عِنْدَنَا شَهْرَيْنِ . قَالَتْ : فَبَيْنَا هُوَ يَلْعَبُ وَأَخُوهُ يَوْمًا خَلْفَ الْبُيُوتِ ، يَرْعَيَانِ بِهِمَا لَنَا إِذْ جَاءَنَا أَخُوهُ يَشْتَدُّ ، فَقَالَ لِي وَلِأَبِيهِ : أَدْرِكَا أَخِي الْقُرَشِيَّ ، قَدْ جَاءَهُ رَجُلَانِ فَأَضْجَعَاهُ فَشَقَّا بَطْنَهُ ، فَخَرَجْنَا نَحْوَهُ نَشْتَدُّ ، فَانْتَهَيْنَا إِلَيْهِ وَهُوَ قَائِمٌ مُنْتَقِعٌ لَوْنُهُ ، فَاعْتَنَقَهُ أَبُوهُ وَاعْتَنَقْتُهُ ، ثُمَّ قُلْنَا : مَالَكَ أَيْ بُنَيَّ ؟ قَالَ : " أَتَانِي رَجُلَانِ عَلَيْهِمَا ثِيَابٌ بَيَاضٌ فَأَضْجَعَانِي ثُمَّ شَقَّا بَطْنِي ، فَوَاللَّهِ مَا أَدْرِي مَا صَنَعَا " . قَالَتْ : فَاحْتَمَلْنَاهُ فَرَجَعْنَا بِهِ ، قَالَتْ : يَقُولُ أَبُوهُ : وَاللَّهِ يَا حَلِيمَةُ ، مَا أَرَى هَذَا الْغُلَامَ إِلَّا قَدْ أُصِيبَ ، فَانْطَلِقِي فَلْنَرُدَّهُ إِلَى أَهْلِهِ قَبْلَ أَنْ يَظْهَرَ بِهِ مَا نَتَخَوَّفُ عَلَيْهِ . قَالَتْ : فَرَجِعْنَا بِهِ إِلَيْهَا فَقَالَتْ : مَا رَدَّكُمَا بِهِ ؟ وَقَدْ كُنْتُمَا حَرِيصِينَ عَلَيْهِ . قَالَتْ : فَقُلْتُ : لَا وَاللَّهِ إِنَّا كَفَلْنَاهُ وَأَدَّيْنَا الْحَقَّ الَّذِي يَجِبُ عَلَيْنَا فِيهِ . ثُمَّ تَخَوَّفْتُ الْأَحْدَاثَ عَلَيْهِ ، فَقُلْتُ : يَكُونُ فِي أَهْلِهِ ، قَالَتْ :فَقَالَتْ أُمُّهُ : وَاللَّهِ مَا ذَاكَ بِكُمَا ، فَأَخْبِرَانِي خَبَرَكُمَا وَخَبَرَهُ . قَالَتْ : فَوَاللَّهِ مَا زَالَتْ بِنَا حَتَّى أَخْبَرْنَاهَا خَبَرَهُ ، قَالَتْ : فَتَخَوَّفْتُمَا عَلَيْهِ ؟ كَلَّا وَاللَّهِ ، إِنَّ لِابْنِي هَذَا لَشَأْنًا ، أَلَا أُخْبِرُكُمَا عَنْهُ ؟ إِنِّي حَمَلْتُ بِهِ فَلَمْ أَرَ حَمْلًا قَطُّ كَانَ أَخَفَّ وَلَا أَعْظَمَ بَرَكَةً مِنْهُ ، ثُمَّ رَأَيْتُ نُورًا كَأَنَّهُ شِهَابٌ خَرَجَ مِنْ حِينِ وَضَعْتُهُ ، أَضَاءَتْ لِي أَعْنَاقُ الْإِبِلِ بِبُصْرَى ، ثُمَّ وَضَعْتُهُ ، فَمَا وَقَعَ كَمَا تَقَعُ الصِّبْيَانُ ، وَقَعَ وَاضِعًا يَدَهُ بِالْأَرْضِ رَافِعًا رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ ، دَعَاهُ وَالْحَقَا بِشَأْنِكُمَا . صحيح ابن حبان (6441) حسن = الأتان : الحمار يقع على الذكر والأنثى ، والأتَانُ الحمارَةُ الأنثى خاصَّةً = سنة شهباء : ذات قحط وجدب ، والشهباء الأرض البيضاء التي لا خضرة فيها لقلة المطر من الشهبة ، وهي البياض فسُمِّيت سنة الجدب بها = الشارف : الناقة المسنة التي ارتفع لبنها = الجفر : الصبي يقرب البلوغ = انتقع لونه : تغير من خوف أو ألم الدروس والعبر: أ- بركة النبي صلى الله عليه وسلم على السيدة حليمة: فقد ظهرت هذه البركة على حليمة السعدية في كل شيء، ظهرت في إدرار ثدييها وغزارة حليبها، وقد كان لا يكفي ولدها، وظهرت بركته في سكون الطفل ولدها، وقد كان كثير البكاء مزعجًا لأمه يؤرقها ويمنعها من النوم، فإذا هو شبعان ساكن جعل أمه تنام وتستريح، وظهرت بركته في شياههم العجفاوات التي لا تدر شيءًا، وإذا بها تفيض من اللبن الكثير الذي لم يُعهد. ب- كانت هذه البركات من أبرز مظاهر إكرام الله له، وأكرم بسببه بيت حليمة السعدية التي تشرفت بإرضاعه، وليس من ذلك غرابة ولا عجب ، فخلف ذلك حكمة أن يُحب أهل هذا البيت هذا الطفل ويحنوا عليه ويحسنوا في معاملته ورعايته وحضانته، وهكذا كان فقد كانوا أحرص عليه وأرحم به من أولادهم . جـ- خيار الله للعبد أبرك وأفضل: اختار الله لحليمة هذا الطفل اليتيم وأخذته على مضض؛ لأنها لم تجد غيره، فكان الخير كل الخير فيما اختاره الله، وبانت نتائج هذا الاختيار مع بداية أخذه وهذا درس لكل مسلم بأن يطمئن قلبه إلى قدر الله واختياره والرضا به، ولا يندم على ما مضى وما لم يقدره الله تعالى. د- أثر البادية في صحة الأبدان وصفاء النفوس، وذكاء العقول: قال الشيخ محمد الغزالي -رحمه الله-: وتنشئة الأولاد في البادية، ليمرحوا في كنف الطبيعة، ويستمتعوا بجوها الطلق وشعاعها المرسل، أدنى إلى تزكية الفطرة وإنماء الأعضاء والمشاعر، وإطلاق الأفكار والعواطف. إنها لتعاسة أن يعيش أولادنا في شقق ضيقة من بيوت متلاصقة كأنها علب أغلقت على من فيها، وحرمتهم لذة التنفس العميق والهواء المنعش." وقد أحبها النبي صلى الله عليه وسلم حُبّا كبيرًا؛ حتى إنه لما أخبرته إحدى النساء بوفاتها -بعد فتح مكة- ذرفت عيناه بالدموع عليها.


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 



  رقم المشاركة : [ 19  ]
قديم 03-16-2012, 05:59 PM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي
حمنة بنت جحش صحابية وأختالسيدة زينب كانت تحت مصعب بن عمير لما انتهت غزوة أحد ورجع رسول الله إلىمكة نعى لها أخوها عبد الله فاسترجعت ونعى لها خالها حمزة بن عبد المطلب فاسترجعت، فلما نعى لها زوجهامصعب بن عمير ولولت.



جلدت فيحادثة الأفك حيث تكلمت عن السيدة عائشة تظن أن ذلك خير لأختها زينب، فلما نزل القران بالبراءة جلدت مع حسان بن ثابت ومسطح بن أثاثة تزوجهاطلحة بن عبيد الله أحد المبشرين بالجنة وولدت لهمحمد بن طلحة وبه كان يكنى.



اجتهادها في العبادة



روى الإمام أحمد في مسنده عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم حبلا ممدودا بين ساريتين فقال لمن هذا قالوا لحمنة بنت جحش فإذا عجزت تعلقت به، فقال لتصل ما طاقت فإذا عجزت فلتقعد.



من مواقفها مع الرسول صلى الله عليه وسلم



يروي محمد بن عبد الله بن جحش قال قام النساء حين رجع رسول الله من أحد يسألن الناس عن أهليهن فلم يخبرن حتى أتين النبي صلى الله عليه وسلم فلا تسأله امرأة إلا أخبرها فجاءته حمنة بنت جحش فقال يا حمنة احتسبي أخاك عبد الله بن جحش قالت إنا لله وإنا إليه راجعون وغفر له ثم قال يا حمنة احتسبي خالكحمزة بن عبد المطلب قالت إنا لله وإنا إليه راجعون وغفر له ثم قال يا حمنة احتسبي زوجك مصعب بن عمير فقالت يا حرباه فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن للرجل لشعبة من المرأة ما هي له شيء قال محمد بن عمر في حديثه وقال لها النبي صلى الله عليه وسلم كيف قلت على مصعب ما لم تقولي على غيره قالت يا رسول الله ذكرت يتم ولده.

ولما ولدت حمنة بنت جحشمحمد بن طلحة بن عبيد الله جاءت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسماه محمدا وكناه أبا سليمان.

وعن إبراهيم بن محمد بن طلحة عن عمه عمران بن طلحة عن أمه حمنة بنت جحش قالت: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت اني قد استحضت حيضة منكرة شديدة فقال احتشي كرسفا قلت انه أشد من ذاك انى أثجه ثجا قال تلجمي وتحيضي في كل شهر في علم الله ستة أيام أو سبعة أيام ثم اغتسلي غسلا وصومي وصل ثلاثا وعشرين أو أربعا وعشرين واغتسلي للفجر غسلا وأخرى الظهر وعجلي العصر واغتسلي غسلا وأخرى المغرب وعجلي العشاء واغتسلي غسلا وهذا أحب الأمرين إلى ولم يقل يزيد مرة واغتسلي للفجر غسلا.

ومما روت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا إن الدنيا حلوة خضرة فرب متخوض في الدنيا ليس له يوم القيامة إلا النار.


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 



  رقم المشاركة : [ 20  ]
قديم 03-17-2012, 08:32 PM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي
حواء الأنصارية حواء بنت يزيد بن سنان الأنصارية، امرأة قيس ابن الخطيم وكانت تكتم زوجها قيساً إسلامها. ويقال أنه لما قدم قيس مكة حين خرجوا يطلبون الحلف من قريشٍ عرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم الإسلام فاستنظره قيس حتى يقدم المدينة، فسأله رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يجتنب زوجته حوّاء وأوصاه بها خيراً، وقال له أنها قد أسلمت. ففعل قيس وحفظ وصيِّة رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها. يذكر البعض أن قيسا لم ير محمد بن عبد الله قط ولذا ينفون عنه هذه القصة


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 



  رقم المشاركة : [ 21  ]
قديم 03-18-2012, 12:24 AM
أم يحيى
زهرة متميزة
رقم العضوية : 16564
تاريخ التسجيل : Dec 2011
عدد المشاركات : 1,054
قوة السمعة : 0

أم يحيى
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله موضوع جميل جدآ

كلما تعمقت فى المنتدى كلما وجدت الفائدة

أفادنا الله وإياكم



توقيع أم يحيى





 

 



  رقم المشاركة : [ 22  ]
قديم 03-20-2012, 05:21 PM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي
جزاكي الله خيرا أختي الحبيبة أم يحيى على مرورك الطيب .... اللهم إجعل عملنا كله خالصا لوجهك


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 



  رقم المشاركة : [ 23  ]
قديم 03-21-2012, 10:56 AM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي
خيرة بنت أبي حدر الأسلمي خيرة بنت أبي حدر الأسلمي، وكنيتها أم الدرداء زوجة أبي الدرداء صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، من فضليات الصحابة، حفظت أحاديث الرسول فروى عنها كثير من التابعين مثل: صفوان بن عبد الله وميمون بن مهران وزيد بن أسلم. توفيت رضي الله عنها قبل وفاة أبي الدرداء بسنتين وكانت وفاتها بالشام في خلافةعثمان ابن عفان رضي الله عنه.


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 



  رقم المشاركة : [ 24  ]
قديم 04-20-2012, 05:34 PM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي
رفيدة الأسلمية ( أول طبيبة فى الإسلام )





اول طبيبة فى الاسلام (رفيدة ألأسلمية أول طبيبة ميدانية

ذكر ابن سعد فى الطبقات أنه لما أصيب سعد بن معاذ يوم الخندق ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( اجعلوه فى خيمة رفيدة التى فى المسجد حتى أعوده من قريب ))

انها خيمة الخير .لقد ارتبط اسمها بخيمتها مع كل غزوة من الغزوات . ولقد ظهرت خيمة رفيدة من يوم أحد، تستضيف الجرحى وتضمد جراحهم و تسعفهم و تواسيهم

كانت قارئة كاتبة ذات ثروة ، قد استهوتها حرفة التمريض وتفوقت فيها وعرفت بين الناس قاطبة. كانت كريمة وسخية .

اول ظهورها عندما عاد المسلمون من بدر منتصرين كان بينهم بعض الجرحى ، فمنهم من عالجه اهله ومنهم من لم يكن له مال ولا سكن ولا اهل .فى تلك الأثناء تطوعت رفيدة رضى الله عنها لخدمة هؤلاء باسعافهم وتضميد جراحهم ومداواتهم وتقديم الغذاء لهم ، فنصبت فى المسجد خيمة حيث تجمعهم ، وحملت مها ادواتها وعقاقيرها وعكفت على علاجهم اياما حتى برئوا واندملت جراحهم

واضحت خيمة رفيدة علما ، لقد كانت هذه الخيمة فى ناحية من مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم اشبه بالمستشفى فيه الأسرة والقاقير والأربطة والضمادات وادوات الجراحة ، ويعاونها فى عملها بعض نساء الصحابة رضى الله عنهن .

كانت تخرج فى الغزوات وتنقل معها خيمتها وكل ادواتها فوق ظهور الجمال ثم تقيمها بازاء معسكر المسلمين ومعها الصحابيات الفضليات لآن هذا العمل يحتاج الى يد حانية وقلب عطوف وكلمة مشجعة

اما الأعجب والأغرب فى عملها فهو انفاقها عليه من حر مالها متطوعة بالجهد والمال فى سبيل الله وان كانت لا ترد يد باذل بالمساعدة

هذه الصورة المشرفة باركها الرسول صلوات الله وسلامه عليه وبارك صاحبتها وايدها

ان وراء الجيوش جيوش كثيرة تعدها وتمدها وتعززها حتى تثبت وتنتصر وفى عصورنا الحديثة اصبحت الحاجة للنساء فى القيام بهذه المهام ضرورة لا يستغنى عنها ، كل ذلك يستدعى ان تتعلم المرأة المسلمة شئون التمريض والأسعافات


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 



  رقم المشاركة : [ 25  ]
قديم 04-20-2012, 09:47 PM
أم يحيى
زهرة متميزة
رقم العضوية : 16564
تاريخ التسجيل : Dec 2011
عدد المشاركات : 1,054
قوة السمعة : 0

أم يحيى
غير متواجد
 
افتراضي


توقيع أم يحيى





 

 



  رقم المشاركة : [ 26  ]
قديم 04-21-2012, 04:43 PM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 



  رقم المشاركة : [ 27  ]
قديم 05-04-2012, 09:31 PM
موجة البحر
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 16712
تاريخ التسجيل : Feb 2012
عدد المشاركات : 358
قوة السمعة : 0

موجة البحر
غير متواجد
 
افتراضي






السيدة رقية ، هي بنت الرسول صلى الله عليه وسلم وبنت السيدة خديجة تُكنى رقية بأم عبد الله ولقبها ذات الهجرتين، وهي الابنة الثانية لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد زينب، ولدت في مكة قبل البعثة النبوية بنحو سبعة أعوام.

هاجرت مرتين الهجرة الأولى إلى الحبشة والهجرة الثانية إلى المدينة المنورة. تزوجها ابن عم أبيها عتبة بن ابي لهبوهي دون العاشرة ، وعندما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلمت مع أهل بيتها دون آل أبي لهب فقد بقوا على الكفر وعندما أنزل الله سورة المسد في ذم ابي لهبوزوجته ، أجبر أبو لهب ابنه عتبة على طلاق رقية.

خطبها عثمان بن عفان وهو من السابقين إلى الإسلام، فزوجها رسول الله إياه ، وسرعان ما هاجر بها عثمان إلى بلاد الحبشةبأمر رسول الله وبقيت هناك عدة سنوات وولدت إبنها عبد الله.

في السنة العاشرة للبعثة عاد من الحبشة عثمان بن عفان وأهله مع بعض المهاجرين فبقيا في مكة فترة قصيرة توفت بها والدتها فحزنت عليها كثيرا ، ثم أمر رسول الله بهجرتهم والمسلمين إلى المدينة المنورة فكانت هذه هجرتها الثانية.

في المدينة المنورة توفى ابنها عبد الله فحزنت حزنا شديدا مرضت على أثره مما حال دون مشاركة زوجها عثمان بن عفان في معركة بدر بأمر من رسول الله ليكون مع زوجته ليرعاها حيث كانت تعاني سكرات الموت, وتوفيت ولها من العمر اثنتان وعشرون سنة ودفنت في البقيع.


توقيع موجة البحر
"مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت"



 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 07:17 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام